۳۰ بهمن ۱۳۹۷

لقد أزعجت السلطة الدفاعية والنظام الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية نوم الأعداء

اكّد سماحة آیة الله العظمی النوري الهمداني ، ضرورة تعزيز القدرات العسكرية للبلاد يوم بعد يوم لسد الطريق امام تغلغل الاعداء كما يتعين على القوات المسلحة توخي الحذر من الوقوع في كمين العدو.

شدد سماحة آیة الله العظمی النوري الهمداني خلال استقباله اليوم الاثنين رئیس هیئة الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري، على ضرورة تزوید القوات المسلحة الایرانیة بأحدث الاسلحة الدفاعیة؛ قائلا : إن ذلك یدخل الخوف والرعب في قلوب اعداء الدین کما قال الله تبارک و تعالی :

 أَعِدُّوا لَهُم مَّا استَطعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَ مِن رِّبَاطِ الْخَیْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَ عَدُوَّکم"

واضاف المرجع الدیني : ان ما یمیز قواتنا المسلحة عن القوات العسكریة الأخرى یكمن في الایمان والعقيدة ؛ موضحا ان هناك العدید من القوى العسكریة في العالم التي لا تتمتع بالإیمان والبصیرة.

واكد سماحته: ان دین الإسلام وفي مجال تربیة الكوادر یسعى لتدریب قوات ممیزة من حیث الاخلاق والمعنویات والاقتدار، وعلى هذا الاساس ینبغي للقوات المسلحة ان تركز في مجال تدریب وتربیة كوادرها على هذه المقومات الاسلامیة.

واعتبر:  الإیمان والبصیرة والشجاعة بانها ركائز تربویة اساسیة في السلام؛ مضیفا ان الاتكال علی البارئ تعالى والإیمان والشجاعة، هي من میزات القوات المسلحة الایرانیة التي تدخل الرعب في قلوب اعداء الاسلام.

وتابع : أن تعزیز هذه المقوّمات في مختلف الاصعدة والمجالات داخل البلاد سیؤدي الي عدم جرأة الاعداء في ممارسة الضغط على ایران.

عدد الزيارت : 374